مقاله


 

ويتم تركيب القوالب القماشية للبيتون منذ اختراعها بواسطة القوالب الصلبة. و استخدمت القوالب الخشبية و المعدنية من أواسط القرن 18 و بعدها أطلقمصطلح القوالب التركيبية (Structural Form) علی القوالب المستطيلية و المنشورية.

وبسببقلةالأشكال و التصاميم التي يمكن إيجادها باستعمال القوالبالتقليديةففيالحقيقة تؤثر القوالب في شكل الهياكل و الإنشاءات و هذايؤدي إلیاستعمالأكثر لمواد البناء و زيادة العبء الإضافي في الهيكل لكناستخدامالأغشيةالقماشية اللينة يسمح لنا بتغيير شكلها تحت ضغط و عبءالبيتونالموجود فيهاو الحصول علی مقاطع متغيرة و مستحسنة و كما يسهل لناالحصولعلی مقاطعمنحنية.

 واستخدمتالقوالبالقماشية من أواسط الستينيات في القرن 19 باستعمالجيوتكستايلاتلتركيبالبيتون في أشكال مختلفة علی الأرض و تحت الماء،فالقوالب القماشيةرخيصة ويمكن استخدامها في أعمال و حالات جاهزة والأعمال التي يتم إنجازهافيالموقع و استعمل هذا الأسلوب في حالات وأماكن مختلفة منها القاعدة والعمودو تاج العمود و الدعامة و جائز السقف.

 و يوفر استخدام القوالب القماشية بتركيب لين للقوالب و الميزة العجينية للبيتون مزايا كثيرة لنا نشير إلی بعضها:

 استخدامقوالبرخيصةو خفيفة تكون في متناول اليد في أنحاء مختلفة من العالم بدلامنالخشب والفولاذ الذي يصعب الحصول عليه بشكل عام و هو غال جدا منالناحيةالاقتصادية.

 إيجاد سطح مصقول في البيتون المكمل

إيجاد سطح بمقاومة أكثر و نفوذ أقل
إيجاد أشكال هندسية أكثر تعقيدا يمكن تغيير شكلها بشكل أسهل بالاعتماد علی ميزة تمطط القماش.

و فيما يلي، سنشرح كلا من النقاط المذكورة أعلاه بالاختصار.

1 ـ استخدام قوالب رخيصة و خفيفة:

إنصياغةمادة سيالة كالبيتون في أشكال مستطيلية صعب جدا، و القضية الهامة فيهذهالقوالب منع تغيير شكل هذه القوالب تحت الطاقة الناتجة عن ضغطالبيتون، علیسبيل المثال تصور تركيب قوالب البيتون لعمود في البناءفاستبدال القوالبالصلبة بالأقمشة الرقيقة التي تعمل تحت التمطط يؤدي إلیتقليل مواد البناءاللازمة لتركيب القوالب بشكل ملموس، فالركيزة الخارجيةالوحيدة لهذهالقوالب هي السقالة التي تستخدم لتثبيت القسم الأعلی منالقالب في مكانه.

فيبلغمعدلوزن القالب القماشي اللازم لتنفيذ عمود عادي في مكانه حوالي كيلوين،و هذهالخفة الأكثر من معدلها لوزن هذه القوالب تمنحها مزايا قيمة و كثيرةمنهاتقليل تكاليف المواد المستخدمة في تركيب القوالب و تخزينها و نقلها،فهذهالقوالب خفيفة و صغيرة جدا حيث يحتاج نقلها من أية نقطة من العالمإلی نقطةأخری تكاليف قليلة جدا.

هذا و أقمشة بولي اوليوين ( Polyolefin) التيتستخدم كثيرا في نظام تركيب القوالب رخيصة جدا و يمكن الحصول عليهافي جميعأنحاء العالم فيبلغ سعر متر واحد من هذه الأقمشة في أمريكاالشمالية أقل مندولار واحد و من ميزاتها الأخری أنها لاتجذب البيتون إلینفسها فلاحاجة إلیمواد خاصة لفصل القالب من البيتون. و لايحتاج استخدامالقوالب القماشية إلیتقنية معقدة جدا فيكفي لنا أن نقص الأقمشة في أبعادمناسبة و نلصقها بعضهامع بعض.

وتتحملهذه القوالب أشد الارتجافات و الاهتزازات في البيتون الرطب فتمططلين فيجهة قائمة يوفر الصمود اللازم أمام الاهتزازات و الارتجافاتالجانبية.

والقوالباللينة لها ضعف أساسي و هو أنه لايتمتع بالصلابة فمهما لم يتمتعالبيتونبصلابة و مقاومة لازمة لمقابلة الأعباء الجانبية فلايمكن التصرففي نظامالقوالب أو تحريكها لأن هذا العمل يؤدي إلی انفصام البيتون فمنالضروريتثبيت حواجز خاصة في المواقع التي تم صب البيتون فيه حديثا لمنعاقترابالآخرين منها.

2 و 3 ـ إيجاد سطح مصقول و مقاوم بميزة نفوذ أقل فيه

منالميزاتالعاليةجدا للقوالب القماشية هي إيجاد سطح من البيتون بكثافة وجودةعالية. فلماتستخدم الأقمشة القابلة للنفوذ دون العازل لتركيبالقوالبفتعمل هذه الأقمشةكثدام يخرج فقاقيع الهواء و الماء الإضافيللبيتون منه ولهذا يمتلئ سطحالبيتون بعجين الاسمنت، هذا و خروج الماءالإضافي من سطحالبيتون يتسبب فيارتفاع مقدار الماء بالنسبة للبيتون فيهذه الأجزاء ولهذا نحصل علی بيتونبمقاومة أكثر. و مدی عمق صلابة البيتونينوط بنوعالأقمشة المستخدمة.

فتجريعمليةاهتزاز و تكثيف البيتون علی شكلين؛ الداخلي و الخارجي. و عنداستخدامالقوالب القابلة للنفوذ يمكن الحصول علی سطح نهائي ملائم عن طريقمس القالببهدوء، فهذ النوع من الاهتزاز الخارجي يساعد في إخراج الماءالإضافي منالبيتون و في هذا الأسلوب تتمتع أنواع البيتون ذات التماسك والكزازةالقليلة أيضا بسطح مناسب. و لا نوصي بعملية الاهتزاز الخارجيللبيتونالسائل مع المواد المضافة التي تقلل مقدار الماء فيجب صب هذاالبيتون دونالاهتزاز الخارجي لمنع عدم الانسجام و التناسق في سطح البيتون.

فالسطحالنهائيللبيتون المصبوب بالقوالب القماشية هو سطح مصقول و ملائم ولايحتاج إلیمعالجة و صقل قليل و لهذا يؤدي إلی الاقتصاد في التكاليف.

4 ـ إمكانية إيجاد أشكال هندسية معقدة للهياكل و الإنشاءات

وكماأشير سابقا إن القوالب القماشية يمكنها إنتاج اقتصادي لأجزاء بمقطعمتغيرفي طول العضو و ذلك بسبب لينها و مرونتها العالية، فصنع أجزاءالهيكلبإيجاد انحناء مناسب في القالب يتسبب في استعمال البيتون في أجزاءتحتاجإليه و هذا يقلل مقدار استخدام البيتون حتی 40%.

و للحصول علی أجزاء بمقطع متغير يوجد أسلوبان:

4 ـ 1 ـ صب البيتون في الموقع: في هذا الأسلوب يستخدم الوزن الميتللبيتونالطازج لتغير الأشكال المناسبة للقالب لغرض إنتاج أعضاء بمقطعمتغيرفالدعامة بروافدها الإسمنتية التي تقع تحتها تتكون عن طريق السماحلتغييرشكل القالب تحت العبء الميت (الإضافي) للبيتون الواقع علی نظامتدعيم وتصليبففي هذا الأسلوب تستقر حدائد التسليح السفلی علی القالبالقماشيبواسطة الفواصل و لهذا تتحرك و تتنقل حدائد التسليح بتغيير الشكلالحاصلفي القالب في حين تم تحديد غطاء البيتون سابقا، هذا و ركيزة حدائدالتسليحالعليا أيضا هي نظام التدعيم و التصليب الواقع تحت القالب.

4 ـ 2 ـ أجزاء بمقطع متغير و جاهز سابقا (منقلب)

ونوعآخر من القطع ذات المقطع المتغير الذي يمكن أن يكون لها فاعلية عاليةهوإنتاج قطع جاهزة بقالب قماشي و قلبه عند التثبيت لهذا يعمل العضوالمثبت فيضغط بحت. و استخدام البيتون في الضغط البحت يذكرنا بالهياكل والإنشاءاالقوسية في القديم. ففي الإنشاءات القوسية التي تعمل تحت الضغطلا نحتاجإلی حدائد تسليح تمططية و هذه الإنشاءات لها عمر أطول بالنسبةللإنشاءات والهياكل المسطحة التي تستخدم فيها حدائد تسليح تمططية خاصة فيالأجواء التيتوجد فيها عناصر التآكل. هذا و حذف حدائد التسليح في النقاطالتي نجدالفولاذ بأسعار غالية عمل اقتصادي لصالحنا.

C:\Documents and Settings\Mehrdad\Desktop\farzin\Fig\slab.jpgوفيالأعمال الهندسية يعتبر تغيير الشكل الخفي و تغيير المكان ظاهرة يجبالتجنبمنه لكن هذا المنحني الخاص بتغيير الشكل يظهر في الحقيقة ذكاءالإنشاء، وفي الحقيقة الرسم البياني للمنحني الخفي الذي يعتبر جزءا منالإنشاء يظهرلنا النقاط التي نحتاج إلی مواد بناء أكثر فيها. و منالناحية التاريخيةكانت محاسبة الأشكال الهندسية المعقدة عملا يستغرق زمناطويلا و كانتأحيانا عملا لايمكن القيام بمحاسبته و القيود الموجودة فيمسطرة المحاسبةكانت تجبر القائمين بها علی استخدام أشكال هندسية بسيطةخاصة أشكالكالمستطيل الذي كانوا يحصلون علی مقدار سطحه عن طريق ضربعنصرين، لكن خلقالكمبيوتر بدل مسطرة المحاسبة وفر لنا إمكانية القيامبالمحاسبات الهندسيةو الإنشائية المعقدة في التصميم و متزامنا مع استخدامالكمبيوتر في الأعمالالهندسية و توسيع استخدام أقمشة رخيصة لكن قوية Polyolefin توفرت إمكانية إيجاد و إنتاج الأشكال الإنشائية المناسبة.

وحدة الدراسات في شركة تسكو المهندس مهرداد نیک‌نام

 

 

 

 

 

 

 

زيارة : 6625
TESKO.CO.IR © 2009-2014 , ALL RIGHT RESERVED. Power & Developer By Persian IT